fbpx

السفير الفرنسي يزور الاتحاد خلال زيارته إلى البقاع

Share on email
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

قام السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه بزيارة إلى مستشفى شتورة في البقاع الأوسط حيث يثوم الاتحاد بمعالجة الأطفال الذين يعانون من تشوهات ولادية.

والجدير بالذكر أن مشروع التشوهات الولادية العظمية الناتجة عن منشأ خلقي ممول بشكل مباشر من وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية وأوروبا (مركز الدعم والأزمات CDCS) كما ينفذه أحد شركاء الاتحاد: منظمة سلسلة الأمل (La Chaîne de l’Espoir)

وبفضل الدعم الكبير الذي قدمته حكومة فرنسا، تم تقديم استشارات وفحوصات طبية لأكثر من 954 طقل بالاضافة إلى إجراء 402 عملية جراحية في مستشفى قلب يسوع في بيروت ومستشفى شتورة في البقاع الأوسط منذ بدأ تنفيذ المشروع في كانون الأول من سنة 2016.

خلال زيارته، قام السفير الفرنسي بالاستماع إلى مشاكل الأطفال وأحلامهم والذين بدورهم قدموا شكرهم لحكومة فرنسا وتمنوا استمرار هذه المساعدات حيث أن أوضاعهم الصحية تتطلب المراجعات الدائمة والمزيد من العمليات الجراحية.

حاليّاً، ما يقارب 800 طفل ممن يعانون من تشوهات ولادية عظمية ناتجة عن منشأ خلقي يحتاجون إلى عمليات جراحية.

إدعمنا على