fbpx

كرنفالات العيد تملىء البهجة في أنحاء لبنان

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email
كل واحد منا لديه ذكريات سعيدة في طفولته و التي يتذكرها بين الحين والاخر، ولكن ما هو اعظم من ذلك هو رؤية ابتسامة 500 طفل يتيم و محروم تمكنوا هذا العام  من الاحتفال بهذه المناسبة السعيدة كغيرهم من الاطفال الاخرين.
 
مثل كل عام، تقيم أوردا كرنفالاتها في العيد لجلب الفرح الى قلوب جميع الاطفال في لبنان، ولا سيما اولئك القادمين من المجتمعات المحرومة. وبالنسبة للذين لا يعرفون ما هو عيد الفطر، فهو “مهرجان كسر الصيام”. هذه المناسبة هي عطلة دينية يحتفل بها جميع المسلمين في جميع انحاء العالم و يصادف نهاية شهر الصيام الاسلامي، المعروف ب”رمضان”.
 
اليوم الثاني من العيد كان عبارة عن نجاح كبير وذلك بفضل جميع الجهات المانحة، والموظفين، والمتطوعين ؛ بدونهم، لما كان هذا الحدث العظيم ناجحا. وفي  هذا اليوم، اقيمت العديد من كرنفالات العيد من قبل اوردا ومنظمتها الشريكة AMA لاكثر من 3,000 طفل لبناني وسوري و فلسطيني في عرسال، و البقاع، و عكار للاحتفال بهذه المناسبة. التي تمكنت من رسم اكثر من 3,000 ابتسامة ستكون الى الابد محفورة في ذاكرتنا!
 
وقد تم اقامة كرنفال العيد في اليوم الثالث بدعم ومراقبة من قبل وكالة المسلمين الافريقية AMA وحضرها اكثر من 500 طفل لبناني، فلسطيني وسوريا يعيشون في لبنان.
 
عمت الضحكات، والبالونات الملونة، والالعاب، و العروض  جميع انحاء المكان ونشرت الفرح و خلقت بعض الذكريات السعيدة التي سيتمكن هؤلاء الاطفال من تذكرها دائماً، و موظفنا و المتطوعين من الاعتزاز بها.
 
شكرا لجميع الجهات المانحة من جنوب افريقيا الذين جعلوا هذا الحدث حقيقة و سمحوا لهؤلاء الاطفال بالشعور بفرحة العيد هذا العام.