fbpx

مشاريع الاتحاد الإنسانية تصل للمتضررين من الحرائق في كفرمتّى بالتعاون مع وزارة الداخلية والبلديات

Share on email
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

بالتعاون مع “وزارة الداخلية والبلديات، بلدية كفرمتّى” وبدعم من لجنة مسلمي أفريقيا AMA، قام اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان URDA بتنفيذ مشروع “برنامج التدخل العاجل للعائلات المتضررة من الحرائق” بعد أن التهمت النيران مساحات واسعة من الأراضي اللبنانية منذ ما يقارب الأسبوعين، حيث اندلعت نحو 103 حرائق في مناطق لبنانية عدة تركزت في منطقة الشوف وإقليم الخروب بشكل خاص.

نُفذ المشروع في منطقة كفرمتّى في قضاء عاليه حيث تم توزيع الحصص الغذائية على 200 عائلة لبنانية من العائلات الأكثر تضرراً، بالإضافة إلى توزيع 3000 قنينة مياه.

رئيس بلدية كفرمتّى السيد “نظير خداج” صرّح لفريق URDA الميداني بأن المنطقة مهملة وتعاني من فقر وحرمان، وقد احترق ما يقارب 3 كلم بسبب الحرائق في حين أن المساحة الكلية للمنطقة هي حوالي 10 كلم، وأكّد خدّاج أن المنطقة تحوي ما يقارب الستة آلاف مواطن يعتمد معظمهم بشكل كبير على الزراعة والسياحة لتحصيل عيشهم.

بدوره ، قال مختار البلدة شوقي حداد أن السكان واجهوا صعوبة بالغة في إخماد الحرائق ما أدّى إلى تعرضهم لأزمة كبيرة كونهم فقدوا محاصيلهم المثمرة مثل الزيتون والصنوبر، وبالتالي فقدت العديد من العائلات مصدر رزقها.

في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردّية التي يمر فيها اللبنانيون في كافة المناطق، تسعى URDA للوصول لكافة الشرائح الفقيرة عبر مشاريعها الإنسانية لدعم الأسر المتعففة الأكثر حاجة بسبب نقص المؤن وانقطاع الطرقات.