fbpx

أكثر من 48 ألف مستفيد من إفطارات المطابخ الخيرية التابعة لــ URDA

التزامًا برسالتها الإنسانية التي حملتها URDA خلال رمضان هذا العام  وتحت عنوان “لتشفى القلوب”، قامت المطابخ الخيرية التابعة لURDA في عكار وصيدا والبقاع بتحضير وجبات الإفطار الرمضانية، إذ وصل عدد المستفيدين منها 48 ألف و400 مستفيد طوال شهر رمضان المبارك.

وبإشراف متخصصين ملتزمين التزامًا تامًا بالمعايير والشروط الصحية، تم تحضير هذه الوجبات، حيث ضمت الوجبة الواحدة إضافة إلى الطبق الرئيسي، العصائر والحلويات واللبن إلى جانب الخضروات وربطة الخبز. هذا بالإضافة للوجبات الساخنة العائلية والإفطارات الجماعية.

وقد قامت فرق URDA الميدانية بتنسيق التوزيعات وفق آلية حضّرت من خلالها قوائم المستفيدين الأشد حاجة.

مدير قطاع سبل العيش في URDA الأستاذ محمد أحمد أكّد أن المطابخ الخيرية تسعى إلى تحقيق أهداف خيرية وتنموية في آن معاً من خلال تشغيل المعيلين لأسرهم، مشيرًا أن المطابخ اليوم تشغل أكثر من 30 عامل بينهم 21 امرأة من مختلف الجنسيات اللبنانية السورية والفلسطينية معظمهن من الأرامل أو المعيلات لأسرهن. أستاذ أحمد شدد على ضرورة استمرار هذه المشاريع خلال شهر رمضان المبارك أو خارجه، خصوصًا مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية واللحوم.

الجدير ذكره أن هذا المشاريع الإغاثية والتنموية في آن معًا تهدف بشكل أساسي إلى تحريك العجلة الاقتصادية في لبنان وتشغيل المؤسسات التجارية والغذائية، إلى جانب إيجاد يد عاملة وتحويل المحتاجين من أفراد مستهلكين إلى منتجين في مجتمعاتهم.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه