fbpx

أوردا تتحدّى الثلوج لتكون المنصّة الرائدة للعمل الإنساني في البقاع وعرسال

Share on email
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

أكثر من17000 مستفيداً من مساعدات URDA الإغاثية

على الرغم من المصاعب التي واجهت فريق اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية URDA بسبب تراكم الثلوج واشتداد الرياح والأمطار في اليومين الماضيين، وصلت المساعدات الإغاثية إلى أكثر من 3500 أسرة محتاجة في البقاع وعرسال المناطق الأكثر تضرراً جراء المنخفض الجوي القاسي، حيث يواجه المحتاجون من اللبنانيين نقصاً حاداً في مستلزمات الحياة الأساسية خاصة مواد التدفئة، وتزداد معاناة اللاجئين قسوة في الخيم المحاصرة بالثلوج.

وكعادتها، كانتURDA على أهبة الاستعداد لتنفيذ خطة الطوارئ خلال العواصف لتكون بذلك من أوائل الجهات الإنسانية التي استجابت لمناشدات المتضررين، ووصل عدد المستفيدين من المساعدات الإغاثية يومي السبت والأحد إلى 17500 مستفيد معظمهم من الأطفال والنساء والمسنين والمرضى. وقد شملت المساعدات وقود التدفئة والبطانيات والملابس والشوادر، بالإضافة للحصص الغذائية، وذلك بدعم وتمويل من عدة جهات مانحة دولية وإقليمية.

وفي مبادرة مميزة من نوعها، قامت URDA  باستقدام الجرافات الخاصة بإزالة الثلوج بالتعاون مع البلديات لفتح الطرقات وتسهيل المرور للمواطنين وإيصال  المواد الإغاثية للمخيمات الأكثر معاناة في المناطق النائية خصوصاً منطقة وادي أرنب في عرسال.

المديرة التنفيذية في URDA  أ. جيهان القيسي وخلال تواجدها في منطقة عرسال الحدودية، أكدت أن المساعدات شملت اللاجئين السوريين والأسر اللبنانية والفلسطينية المحتاجة على حد سواء، مضيفة أن URDA اليوم جسّدت أسمى معاني الإنسانية خلال تنفيذها للمشاريع  ومدّت يد العون للفقراء وستستمر في عطائها خلال العواصف والأزمات التي تواجه كل محتاج على كافة الأراضي اللبنانية.

الجدير بالذكر أن موجة البرد القارس مستمرة لغاية يوم غد الثلاثاء بحسب مصلحة الأرصاد الجوية في إدارة الطيران المدني، على أن يستمر الانخفاض بدرجات الحرارة ووصول ارتفاع الثلوج إلى 600 متر وما فوق، مع حلول موجات من الصقيع وتشكل الجليد على الطرق الجبلية والداخلية اعتباراً من ارتفاع 500 متر ما يستدعي تحركاً على نطاق أوسع لإغاثة المتضررين من العاصفة وتداعياتها.

فريق URDA عايش مشاهدات إنسانية مؤلمة خلال تأدية واجبه ويناشد جميع المعنيين من مؤسسات وأفراد بتقديم ما تجود بهم أيديهم من خير لنشر الدفء في قلوب الفقراء.

تبرّع الآن
قم بمساعدة الآلاف اللاجئين خلال فصل الشتاء من خلال التبرع ل حملة الشتاء الخاصة بنا على موقع غلوبال غيفينغ ...

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه