fbpx

أوردا تختتم فعاليات حملة “في العطاء أمل”

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

أكثر من 161 ألف مستفيد من مشروع الأضاحي لعام 2021م/1442 هـ

اختتم اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان “أوردا” حملة “في العطاء أمل” لعام 2021م/1442 هـ والتي هدفت إلى تقديم لحوم الأضاحي على الأسر الأكثر احتياجاً من مختلف الجنسيات اللبنانية والسورية والفلسطينية على كافة الأراضي اللبنانية.

فرق أوردا الميدانية كانت على أتمّ الاستعداد خلال أيام العيد الأربعة وعلى مدار الساعة لتقديم حصص الأضاحي على المحتاجين وفقاً للمعايير الشرعية والصحية، وبإشراف لجان متخصصة وبلديات المناطق. ولضمان سلامة اللحوم وتوافر الشروط الصحية فيها، تم نقل الأضاحي لتوزيعها على المستفيدين في سيارات مبردة، تراعي الإجراءات الاحترازية وشروط الأمن والسلامة خصوصاً في ظل ارتفاع درجة الحرارة.

وشملت الأضاحي لهذا العام 462 خروف و 408 عجل على 32,256 أسرة ما يعادل 161,280 مستفيد في مناطق عرسال والبقاع والشمال إضافة إلى بيروت وجبل لبنان وصولاً إلى صيدا وصور.

هذا المشروع الموسمي الذي تقوم به أوردا بصورة سنوية حلّ هذا العيد وسط أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة تسيطر على الأسر المحتاجة في لبنان، حيث تشهد الأضاحي هذا العام تزايداً ملحوظاً من حيث عدد المناطق المستهدفة والأسر المستفيدة.

مدير عام أوردا أ.حسام الغالي أكّد أنه وعلى مدى أربعة أيام، انكبّ الفريق الإغاثي في أوردا من عاملين ومتطوعين على تنفيذ مشروع الأضحى مع الالتزام التام بشروط وتدابير السلامة العامة والإجراءات الوقائية المشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، متنقلين بين المزارع والمسالخ والمخيمات ومناطق تواجد المستفيدين الأكثر حاجة، وأضاف الغالي أن عدد العاملين في موسم الأضاحي هذا العام وصل إلى أكثر من 150 فردًا يشكّل المتطوعون الجزء الأكبر منه، آثروا تمضية العيد في خدمة المحتاجين بعيدًا عن عائلاتهم إحياءً لسنّة الأضاحي بلهفة بطرق مبتكرة واحترافية عالية.

وعلى نحو متّصل وإسهاماً في تعزيز روح العطاء والأمل، قدم قطاع الإغاثة كسوة العيد والألعاب والحلوى للأطفال خصوصاً الأيتام منهم وأبناء الأسر ذات الدخل المحدود ، حيث تم توزيع 460 قسيمة شرائية في عكار وصيدا والبقاع لحوالي 460 طفل.

هذا وسعى برنامج حماية الطفل جاهداً لإدخال الفرحة على قلوب الأطفال خلال عيد الأضحى المبارك، حيث قام بتنفيذ سلسلة من الأنشطة الترفيهية لـ 420 طفل في كلّ من البقاع وعكار وعرسال. وتنوّعت الأنشطة خلال اليومين الأولين من العيد لتشمل قصة عيد الأضحى الذي قدّمها حكواتي العيد في عكار والبقاع والتي هدفت إلى نشر روح العطاء والأمل، إلى جانب الاحتفال بذكرى ميلاد عدد من الأطفال في عرسال وتقديم الحلوى والهدايا لحوالي 830 طفل في مختلف المناطق اللبنانية.

أكثر من 18 شريكاً لأودرا بين منظمات إنسانية محلية وعالمية تدعم مشاريع الأضاحي لهذا العام لتساهم في سدّ رمق الأسر الأشد احتياجاً، الأمر الذي انعكس في الابتسامات التي ارتسمت على وجوه المستفيدين فكان لعيدهم مذاق مختلف.

ختاماً، تتوجه أوردا بخالص الشكر والتقدير لكل أهل الخير الذين تبرعوا لمشروع الأضاحي وقدّموا الدّعم والمساندة وكان لهم دور في التّوسعة على الأسر ذات الدخل المحدود وإدخال السرور على قلوب أبنائهم وذويهم، والشكر موصول لبلديات المناطق وكافة المتطوعين على كافة التسهيلات التي قدّموها لتيسير عملية التوزيع وتنظيمها.

شكراً من القلب
شكر كبير لجميع من ساهموا في نشر الأمل هذا العيد عبر تبرعهم على الرابط الالكتروني أدناه

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه