fbpx

أوردا تطلق حملتها الرمضانية لهذا العام تحت عنوان “شهر للأمل”

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

تحت عنوان “شهر للأمل”، أطلق اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان URDA حملته الرمضانية لهذا العام 2021 مـ -1442هـ والتي تستهدف بمشاريعها الإنسانية المحتاجين من مختلف الجنسيات على كافة الأراضي اللبنانية. لتشمل المشاريع الرمضانية هذا الموسم تقديم الحصص الغذائية والوجبات الساخنة، إلى جانب توزيع المواد الغذائية الطازجة. كما تتحضر URDA لعيد الفطر لتتضمن باقة مشاريعها مشروع هدية وكسوة العيد. 

ونظراً للأحوال الاقتصادية المتردية والأزمات المتتالية التي تمر بها العائلات الأكثر ضعفاً في لبنان، حملت الحملة عنوان “شهر للأمل” ليكون رمضان مفعماً برسائل العطاء والتفاؤل، حيث تسعى الفرق الإغاثية في URDA جاهدة للوصول إلى المحتاجين للتخفيف من معاناتهم وتزويدهم بالأمل. 

هذا وتؤكد الفرق الإغاثية كافة على حرصها الشديد بالالتزام التام بالاجراءات والتدابير الوقائية الصادرة عن  منظمة الصحة العالمية أثناء التوزيعات لضمان سلامة المتطوعين والمستفيدين على حد سواء.

مدير عام URDA  الأستاذ حسام الغالي وفي كلمة له بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، توجه بخالص الشكر والامتنا للجهات والمؤسسات المانحة التي تنشر الأمل بعطاءاتها، آملاً أن تصل المساعدات الإنسانية لمستحقيها من اللبنانيين واللاجئين السوريين والفلسطينين بمختلف أطيافهم وانتماءاتهم. 

وأضاف الغالي أن صناعة الأمل هي الرؤية الأساسية لكافة القطاعات العاملة في أوردا. فالأمل هو نبض عملنا، ورمضان هذا العام سيتكلل بالأمل لنشر روح التفاؤل والطاقة الإيجابية لكافة عائلة أوردا من موظفين ومتطوعين ومانحين ومستفيدين ومتابعين.

يذكر أن عدد المستفيدين من مشاريع URDA الإنسانية خلال رمضان 2020 الفائت وصل إلى 1,441,932 مستفيد بشكل تراكمي، حيث تم توزيع أكثر من 33,714 وجبة ساخنة وحوالي 50,994 حصة غذائية بالإضافة إلى  2,369 مستفيد من مشروع كسوة العيد.

Together for Lebanon

Help thousands of underserved Lebanese families during the most difficult times in Lebanon's history.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه