fbpx

أوردا تفتتح مركز بسمات في عكار بتمويل من لجنة مسلمي أفريقيا

Share on email
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

بحضور رئيس بلدية المحمرة السيد عبد المنعم عثمان وبتمويل من لجنة مسلمي أفريقيا، افتتح قطاع الحماية في URDA مركز بسمات للدعم النفسي والاجتماعي أمس الأحد 1 آذار 2020 في عكار/الريحانية،  وذلك في حفل حضر مراسمه نائب رئيس مجلس إدارة URDA الأستاذ عبد الرحمن درويش وعدد من مخاتير المنطقة، بالإضافة إلى ممثلي بعض الجهات الإنسانية المحلية والدولية.

الأستاذ عبد المنعم عثمان وفي كلمة له بعد قص شريط الافتتاح، أكد أن منطقة كعكار في أمسّ الحاجة لهكذا مشروع مميز وهي المنطقة التي توصف بأنها بؤرة للفقر والحرمان، يتجمع فيها خليط متنوع من السكان غالبيتهم من الأخوة اللاجئين. موجهاً الشكر للجنة مسلمي أفريقيا على ما تقوم به في عملها الاجتماعي والإنساني لخدمة الأطفال خاصة والمحتاجين عامة، و واصل الشكر لفريق URDA  وكافة القائمين على المشروع .

بدورها، شدّدت المديرة التنفيذية الأستاذة جيهان القيسي على أهداف المركز الذي سيستهدف حوالي 400 طفل وطفلة من مختلف الجنسيات اللبنانية والفلسطينية والسورية على حد سواء وذلك على مدار سنة كاملة، حيث سيقوم قطاع الحماية بإعداد برنامج متكامل يقدم خدمات متعددة للأطفال وذويهم عبر تقنيات علاجية سلوكية ومعرفية منوعة.

القيسي وفي اتصال مباشر مع فريق لجنة مسلمي أفريقيا نقلت الأجواء الاحتفالية وفرحة الحضور والمشاركين من الأطفال الذين عبروا عن امتنانهم عبر بسماتهم والأغاني والألوان الزاهية التي رسموها على جدران المركز الذي يعتبر بمثابة منزل لهم على حد قولهم.

على أنغام الموسيقى وصخب فرحة الأطفال قال طارق 9 سنوات، أحد الأطفال المستفيدين: “أنا فرحان بحضوري الحفل وبحب كتير النشاطات يلي تعلمت فيها معنى الصداقة وحل المشاكل مع رفقاتي والابتعاد عن الخلافات”. وأضاف: “تعلمت معاني كتير شغلات، متل الخير والصبر وحفظ الأمانة، وعم أنقل لأخواتي الأصغر مني يلي تعلمته بالمركز”.

يذكر أن فريق بسمات قد بدأ نشاطاته مع أطفال تم اختيارهم لأسباب تتعلق بتعرضهم لصدمات نفسية أو عنف جنسي وجسدي، أو يعانون من مشاكل صحية تؤثر على حياتهم اليومية وبالتالي يتعرضون للتنمر من قبل المحيطين بهم.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه