fbpx

الأمل يرافق هادي خلال رحلة شفائه

Share on email
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

رحلة شفاء هادي لم تنته بعد، فبعد العملية الجراحية الخطرة التي خضع لها في عموده الفقري قبل مدّة، لا تزال خطوات التعافي مستمرة حتى اليوم. إذ يخضع هادي كل يومين لجلسات علاج فيزيائي في مركز متخصص في عرسال والتي يستجيب عليها هادي بشكل فعّال.

“حالته الصحية في تطور إيجابي ملحوظ، بات قادراً على الأكل والشرب من جديد، حتى أن حالته النفسية تتحن يوماً تلو الآخر”.بفرحة لا وصف لا تسرد لنا والدة هادي مراحل التحسن التي تشهدها وهادي.
“صار عندي أمل كبييير إنو رح إرجع إمشي”، هكذا عبر هادي عن فرحه وأمله بالعودة إلى المشي والركض كباقي الأطفال.هو الآن أصبح قادراً على أن يخطي خطوات غير ثابتة بعد أن كان عاجزاً تماماً عن المشي او حتى تحريك قدميه! ما انعكس عليه وعلى عائلته وأعطاهم جرعة كبيرة من الأمل والتفاؤل.
يوجه هادي وعائلته شكرهم للجنة مسلمي أفريقيا التي تلعب دوراً أساسياً في دعمه مادياً ومعنوياً على حد سواء، متمنياً   أن يعاود المشي ويزور أفريقيا يوماً ما ليوجه شكره العميق لأصحاب الدعم وجهاً لوجه !

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه