fbpx

تهاني: نموذج عن التحمل والإصرار

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

تهاني أم عزباء في الثلاثينات من عمرها تطلقت  منذ ثماني سنوات. هربت تهاني من الصراع في سوريا بحثاً عن ملجأ في أحد مخيمات اللاجئين في منطقة عرسال. تعيش تهاني الآن مع والديها وابنيها وثلاث عائلات أخرى في خيمة واحدة. وبمفردها، تمكنت من تربية ابنيها، أحدهما يبلغ من العمر 13 عامًا بينما يبلغ الآخر 9 سنوات. لم تفقد تهاني يوماً الأمل وآمنت بقدرتها على إحداث فرق في حياة أبنائها بمفردها.

استفادت تهاني من مشاريع البستنة الصغيرة التي قدمتها أوردا مع أحد شركائها وبدأت في الزراعة أمام خيمتها والتي بدورها مكنتها من إطعام عائلتها التي كانت ستتعرض للجوع او ستتلقى الحد الأدنى من الطعام المغذي لولا جهودها. قبل عام، قررت تهاني البدء في تجهيز الأغذية الخاصة بها حيث بدأت في تحضير الزيتون وإعداد منتجات الألبان لبيعها بناء على طلبات زبائنها.

“هدفي الوحيد هو توفير حياة كريمة ومناسبة لأبنائي من خلال عملي الشاق دون الاعتماد على أي شخص آخر والحصول على المساعدات الانسانية”. هذا ما أخبرتنا به تهاني عندما سألناها عن حلمها.

تهاني هي مثال عظيم على القوة والتحمل والتفاني والإصرار حيث تمكنت من الاعتماد على نفسها على الرغم من الصعوبات اليومية الكثيرة التي تواجهها وما زالت تعمل يومياً لتحقيق أحلام ورغبات أبنائها وصنع الفرق الذي يحتاجونه في حياتهم.

في يوم المرأة العالمي، نحيي كل إمرأة تمكنت من شق طريقها بنفسها و من إحداث الفرق في حياة من حولها. تحية إجلال وتقدير لكل إمرأة لم تتوانى قط عن المحاولة ولم تتردد يوماً من أن تكون قدوة لأبنائها ولغيرها في المجتمع.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه