fbpx

حمّى المقصورة: قصة بيان

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

جاء فحص فيروس كورونا المستجد لبيان إيجابيا حيث اضطرت لحجر نفسها لمدة 14 يوما. وقد كانت بيان على مدى 7 أشهر، تبقى في المنزل مع عدد قليل من الزيارات إلى الخارج للقيام بالمهمات الضرورية والعمل.

وقد انضمت بيان مؤخرًا إلى خدمات الدعم النفسي الاجتماعي عن بعد التي يقدمها برنامج حماية الطفل لدينا. فأبلغت عن تحديات في العودة إلى حياتها الطبيعية مرة أخرى، بالإضافة إلى عدم قدرتها على التواصل الجسدي مع الآخرين، والتهيج، والقلق المستمر.

حالة بيان هي ما يشير إليه المتخصصون باسم حمى المقصورة حيث يظهر الأفراد مجموعة من الأعراض بسبب البقاء في منازلهم لفترات طويلة بسبب العزل والحجر الصحي الذي تم فرضه للمساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا المستجد. أعراض جمى المقصورة تختلف من شخص لآخر ولكن قد تشمل التعب, الحزن المستمر, الاكتئاب, اليأس, صعوبات في التركيز, نقص الصبر, زيادة الشهية, وأنماط النوم غير المنتظم.

في حين أن البعض يستطيع التكيف مع هذه الأعراض، إلا أن البعض الآخر يواجه صعوبة كبيرة في تنفيذ المهام اليومية اعتمادا على شخصية المرء ومزاجه حيث أن المنفتحين الذين لم يعتادوا على البقاء في المنزل هم أكثر عرضة لتجربة هذا الشرط.

وهنا بعض الحرف اليدوية التي أعدتها بيان وغيرها من المشاركين كجزء من جلسات العلاج الحرفية لدينا.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه