fbpx

زينة ابنة التسع سنوات تتمنى الموت

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

” قلبي يشتعل ناراً بسبب الفقر”، هكذا تصف زينة التي لم تتجاوز 9 سنوات حالها وعائلتها بسبب الظروف القاسية التي تمر بها  بدءاً من تدهور الاحوال الاقتصادية وصولاً إلى الكورونا.

تردد زينة على مسامع الحاضرين عبارات صادمة بعيداً عن عالم الطفولة. تختصر أمنياتها بالعيش في بلد آخر أو الموت! فالكوكب النسبة لها بشع جداً والحقد منتشر في قلوب البشر والفقر لا يتنهي.

الذهاب إلى المدرسة حلم صعب المنال لدى زينة وأخوتها، حتى دروس الأونلاين لا تستطيع حضورها لأن هاتف والدها معطّل ولا يستطيع تأمين البديل لأولاده.

كل هذه المعاناة تمر بها معظم العائلات اللبنانية في لبنان، فاقمت من الضغط الاجتماعي وأدت إلى تدهور الصحة النفسية لدى اللبنانيين بما فيهم الاطفال، فيما يستمر عداد الانتحار في المجتمع اللبناني بالارتفاع يوماً بعد يوم.

معاً للبنان

قم بمساعدة آلاف العائلات اللبنانية المحتاجة اليوم خلال أصعب الفترات في تاريخ لبنان.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه