fbpx

فريق بسمات في عكار يجري مجموعات تركيز مع الأطفال وذويهم

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

مع انتشار فيروس كورونا المستجد“كوفيد-19” في لبنان، تتفاقم الضغوطات النفسية إلى جانب الوضع الاقتصادي المتردي وغير المسبوق.

من هذا المنطلق، ظهرت أهمية الحاجة إلى إجراء مناقشات عميقة لفهم مشاكل ومخاوف اللاجئين في مركز ايواء الإنماء في عكار.

وعلى الرغم من الجهود التي بذلها فريق “بسمات” المدعوم من  لجنة مسلمي أفريقيا للوقوف إلى جانب العائلات السورية اللاجئة في مخيم الإنماء بهدف تزويدهم بجلسات الدعم النفسي الاجتماعي عن بعد منذ بداية الحجر المنزلي في لبنان،  كان من الضروري القيام بزيارة للمخيم حيث تم إجراء مناقشة جماعية مع الأطفال وذويهم من أجل التوصل إلى فهم أفضل ومتعمق للحالات النفسية التي تعلقت بآليات التكيف، والتغيرات المعيشية التي طرأت على الأسر ، وتغيرات الاتصال الأسري، والطرق الإيجابية لمعالجتها، وقد تلقى الفريق تغذية راجعة (كأداة تقييم) لجلسات الدعم النفسي الاجتماعي عن بُعد.

هذا وقام الفريق بالإشراف على النشاطات وآلية سيرها آخذاً بعين الاعتبار جميع تدابير السلامة العامة من ارتداء الكمامات واستخدام المعقمات إضافة للتأكد من حرارة جميع المشاركين.

فرحة العودة لتنفيذ الـأنشطة بدت على المتطوعين والأطفال، لكن النشاطات ستستمر عبر الجلسات التي يقدمها الفريق عن بعد بتوصيات من منظمة الصحة العالمية (WHO) .

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه