fbpx

في أحدث دراسة لها: الإسكوا تحذر من تفاقم الفقر في لبنان

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

كشفت دراسة أعدتها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) عن تفاقم الفقر في لبنان “إلى حدّ هائل” في غضون عام واحد فقط، مشيرة إلى أن الفقر أصبح يطال 74 % تقريباً من مجموع سكان البلاد.

وأوضحت الإسكوا، في دراسة نشرتها الأسبوع الماضي تحت عنوان “الفقر المتعدد الأبعاد في لبنان: واقع أليم وآفاق مبهَمة”، أن نسبة الذين يعيشون في فقر متعدد الأبعاد تصل إلى 82 في المائة من السكان، إذا تم أخذ أبعاد أوسع في الاعتبار، مثل الصحة والتعليم والخدمات العامة.

ووفقاً للبيانات الحديثة الواردة في الدراسة الجديدة، تشير الإسكوا إلى تضاعف نسبة السكان الذين يعانون من الفقر المتعدد الأبعاد بين عامي 2019 و2021 من 42 في المائة إلى 82 في المائة.

وتشير دراسة الإسكوا إلى أن الصدمات المتداخلة لسعر الصرف، الذي كان ثابتا منذ مطلع القرن، ولّدت ضغوطا هائلة، فانخفضت قيمة العملة وارتفعت معدلات التضخّم في الفترة من حزيران/يونيو 2019 إلى حزيران/يونيو من هذا العام بنسبة 281 في المائة، الأمر الذي أدى إلى تدنى المستوى المعيشي للسكان اللبنانيين وغير اللبنانيين، وانتشر الحرمان.

“ونظرا إلى أنّ جميع شرائح المجتمع تعاني على حد سواء من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية غير المسبوقة في البلد، فقد أصبحت نسبة الفقراء من ذوي أعلى درجات التحصيل العلمي تقارب نسبة الفقراء من ذوي أدنى الدرجات.”

ووجدت الدراسة أيضا أنّ نسبة الأسر المحرومة من الرعاية الصحية قد ارتفعت إلى 33 في المائة، كما ارتفعت نسبة الأسر غير القادرة على الحصول على الدواء إلى أكثر من النصف.

لقراءة الدراسة كامة اضغط على الرابط أدناه

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه