fbpx

قطاع الإغاثة في أوردا يقدّم أكثر من 14 ألف حصة غذائيّة للأسر اللبنانيّة المتعفّفة

على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، عمل قطاع الإغاثة في URDA على التخفيف من معاناة العائلات اللبنانية الأكثر ضعفاً في خضم الأزمات المتتالية التي تعصف بلبنان خصوصاً الأزمة الاقتصادية التي تركت 77% من الأسر اللبنانية تفتقر إلى ما يكفي من الطعام او ما يكفي من المال لشراء الطعام بحسب تقرير صدر عن منظمة اليونيسف.

فمنذ شهر نيسان/ أبريل وحتى شهر حزيران / يونيو 2021 ، نجح قطاع الإغاثة في توزيع 14,329 حصة غذائية على العائلات اللبنانية التي تعيش تحت خط الفقر في كل من عكار وعاليه وصيدا وصور وزحلة والبقاع الغربي، إلى جانب بعلبك والشوف وطرابلس.

مدير قطاع الإغاثة والإيواء في أوردا أ.فارس فارس أكّد أن الفرق الميدانية تعمل على مدار الساعة لتأمين المساعدات الأساسية للأسر اللبنانية المحتاجة، من مواد غذائية وغير غذائية بما يؤمن لهم شروط العيش الكريم، وشدد فارس على أهمية دعم اللبنانيين في وقت يغرق فيه لبنان بأزمة اقتصادية صنفها البنك الدولي بين الثلاث الأسوأ في العالم، وبات 55 في المئة من سكانه تحت خط الفقر خصوصاً مع بدء رفع الدعم تدريجيا عن مواد غذائية أساسية كالطحين والحليب.


الجدير بالذكر أن قطاع الإغاثة يُعتبر القطاع الأكثر ديناميكية في أوردا إذ تبقى فرقه على أهبة الاستعداد لتكون في الخطوط الأمامية لمواجهة الطوارئ، وتقوم فرقه الميدانية بتقييم احتياجات المستفيدين دوريّاً على أسس متجددة لتقديم الخدمات بأعلى دقة وجودة، حيث يببلغ العدد التراكمي للمساعدات الإغاثية المقدمة حوالي مليون مساعدة سنوياً .

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه