fbpx

قطاع الإغاثة في أوردا يقدّم المساعدات الإغاثية على الأسر المحتاجة في ظل الأزمة الاقتصاية الخانقة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

في ظل الكارثة التي يعاني منها لبنان، والأزمة الإقتصادية والمالية الخانقة التي يرزخ تحتها المحتاجون من كافة الجنسيات في مختلف المناطق اللبنانية، يأخد قطاع الإغاثة في أوردا على عاتقه مسؤولية إغاثة الأسر اللبنانية والسورية والفلسطينية المتعففة.

في هذا الإطار، تتأهب الفرق الميدانية في كافة المناطق الأشد فقراً لتقديم المعونات الإغاثية المتنوّعة علّ هذه التقديمات تعطي جرعة من الطمأنينة للأسر التي تفتقر للأمن والأمان في هذه الأوضاع المأساوية، هذا وقد تم توزيع 250 حصة غذائية في صيدا للأسر الفلسطينية اللاجئة إلى جانب تقديم 1400 وجبة ساخنة للأسر اللبنانية والفلسطينية في البقاع، و200 حصة غذائية في مخيمات اللاجئين السوريين في البقاع.

هذا ونالت المناطق والأحياء الفقيرة في الشمال اللبناني حصة كبيرة من التقديمات الإغاثية إذ تم توزيع 300 حصة غذائية للأسر اللبنانية في باب التبانة و 200 حصة أخرى على الأسر السورية في طرابلس، كما تم تقديم 100 حصة للأسر الفلسطينية في منطقة البداوي.

الجدير ذكره أن قطاع الإغاثة يتحضر لتنفيذ مشاريع الأضحى لهذا العام تحت شعار”في العطاء أمل” ، ليتم توزيع لحوم الأضاحي وكسوة العيد وألعاب الأطفال.

تابعونا للمزيد من التفاصيل!

أنشر الأمل هذا الأضحى
آلاف العائلات المحتاجة تنتظر مساعدتك مع اقتراب عيد الأضحى

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه