fbpx

قطاع التعليم في URDA يطلق مشروع “مدرسة في باص” في مخيم “الياسمين” في البقاع

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

بحضور ممثّلي الجمعيات والجهات غير الحكومية، وبتمويل كريم من مؤسسة Read Foundation UK ، أطلق قطاع التعليم في اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان URDA مشروع “مدرسة في باص” يوم الثلاثاء الواقع في 14 أيلول 2021 في مخيم الياسمين للاجئين السوريين في البقاع وفي مخيم اللاجئين في منطقة سبلين في إقليم الخروب، حيث ستتولى الحافلتان إيصال التّعليم 200 طفل مهمّش غير قادر على الوصول إلى حقوقه الأساسية في خطوة لكسر الصّورة النمطيّة المترسّخة في أذهان الطّلاب عن التعليم.

وقد جُهّز الباصان بالأسس اللازمة لتقديم عملية تعليمية ناجحة، تستهدف الشّريحة الأكثر حاجة من أطفال المخيمات ، حيث تقدّم برامج علمية وترفيهية ودروس تفاعلية ضمن بيئة تعليمية مميزة، كما تحوي على أدوات تعليمية وتقنية ، بالإضافة إلى مشاهدة أفلام هادفة وتقديم فقرات من مسرح الدمى لتنمية التفكير وبناء الشخصية الواعية.

وفي كلمة ألقاها المدير التنفيذي لـREAD أ. جاهانغير أخطر عبر فيديو مصوّر خلال الحفل، شدد على دور URDA وجهودها كشريكة أساسية لتنفيذ المشاريع الإنسانية في لبنان من خلال فريق عمل محترف يفهم الرؤية والرسالة والقيم الأساسية لـ Read Foundation UK.

من جانبها قالت المديرة التنفيذية جيهان القيسي أنه لطلما كانت URDA الحضن الآمن للمحتاجين في لبنان، وسعادة الأطفال بهذا المشروع التعليمي المبتكر لا توصف، مشدّدة على أهمية استمرار هذه المشاريع الإنسانية المتخصّصة لضمان مستقبل الأجيال الصّاعدة.

بدورها أكّدت مسؤولة قطاع التعليم حنان العمري أنه كان لا بد من مشروع رائد مستدام يبني صلة الوصل بين الطفل والمدرسة ويمهّد للطفل وللأهل عبر التوعية المستمرة أهمية الالتحاق بالتعليم، خصوصاً وأنّ مخيمات اللّجوء والأحياء الفقيرة تعجّ بنسب التسرّب المدرسي والأميّة.

يذكر أن مشروع “مدرسة في باص” ينفّذ في البقاع للسنة الثّانية على التّوالي، وسيسيّر الباص للمرة الأولى في تجربة جديدة للطلاب اللاجئين في منطقة جبل لبنان. كما يجهّز لتسيير حافلات أخرى في منطقتي عرسال وعكار لتنطلق في رحلة جديدة تزرع فيها الأمل في نفوس عدد من الطلبة الذين حرموا من التعليم لتكون صلة وصل بينهم وبينهم التعليم الرسمي من هؤلاء الاطفال في تجربة إنسانية فريدة من نوعها.

تعليمهم بين يديك
تبرّع الآن لدعم الآلاف من الطلاب المحتاجين في مختلف المناطق اللبنانية

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه