fbpx

للقصة كمالة: محمد وعائلته

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

في خيمة مهترأة في عكار كانت تجلس أم محمد لتطبب جراح ابنها ذو الخامسة عشر من عمره بعد ان تعرض للضرب اثناء بيعه للمحارم على الطرقات.
ذهبنا الى خيمتها لنتعرف على قصتها فوجدناها اضافة لابنها اليتيم تسكن معها ابنتها التي فقدت زوجها في سوريا ومعهم ثلاثة اطفال ايضا.

الخيمة كانت تحوي بعض الاثاث القديم ولا تصلح لتكون مكانا صالحا لحياة كريمة..
ام محمد تعاني من مرض الديسك والضغط وهي بحاجة الى علاج ودواء مزمن كما أن احفادها صغار ويعانون من الحساسية والتبول اللارادي وهم جميعا بحاجة لعلاج ولامعيل لهم سوى عمل محمد من بيع المحارم على الطرقات ومايتعرض له من مشكلات اثناء ذلك.

قامت URDA يتقييم وضع الاسرة عبر اتباع النهج الكلي وبناءً على المعايير المختلفة لديهم قدمنا لهم المساعدة التي تتناسب مع احتياجاتهم وهم الأن بحال افضل مما كانوا عليه ونعمل على ان يعود محمد الى المدرسة هذا العام بعد أن اصبح لديهم مورد مالي يسد رمقهم ..

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه