fbpx

للقصة كمالة: ميس تتماثل للشفاء بعد تأخر علاجها من مرض السرطان

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email
في الثامن عشر من شباط العام الجاري اتصلت والدة ميس على الخط الساخن لقطاع الكفالات في URDA لتخبرنا أن أطفالها أيتام وبحاجة للمساعدة في تأمين حياة كريمة لهم..
كبقية المتصلين تم أخذ عنوان السكن والتحقق من وجود الثبوتيات الرسمية المتعلقة بعملية التسجيل.
لم يمض حوالي الشهر حتى تم زيارتها في منطقة عكار حيث تقيم لكن أثناء الزيارة تبين أن الحاجة اختلفت حيث أن الأم كانت شبه منهارة فطفلتها ميس ذات الخمسة عشر عاما تبين أنها مصابة بالسرطان في الغدد اللمفاوية وأنها بحاجة لعلاج مستعجل بعد أن تأخرت الأم كثيرا في علاجها لعدم توفر المال.
تم تقييم وضع الأسرة بشكل عام وماهي أهم احتياجاتها وخاصة من الناحية الطبية المستعجلة ليتبين لدى الفريق أن هنالك مشفى يقوم بعلاج هذه الحالات الطبية لكنه يتواجد في مدينة بيروت وكانت الأم قد تواصلت معهم سابقا ولكنها لا تملك حتى ثمن المواصلات للذهاب لهناك كما أن الفحوصات الأولية قبل العلاج هي من سيتحملها مما دفع الأم لعدم الذهاب وتأخير العلاج.
 
قام فريق قطاع الكفالات في URDA بتقديم طلب مستعجل للادارة بعد أن تمت تعبئة الاستمارة المخصصة من أجل تقديم مساعدة عاجلة للطفلة..
لم تمض عدة أيام حتى تم كفالة الطفلة وتم التنسيق مع والدتها حيث استلمت أول كفالة أمام باب المشفى كي تبدأ بالعلاج.
 
بتاريخ اليوم تم اجراء صورة أشعة ليتبين أن ميس أصبحت بوضع جيد وشبه متماثلة للشفاء بعد أن أنهت 39 جلسة علاج كيميائي.
 
أحبت والدة ميس أن تشكرنا في URDA وقامت بارسال هذه الرسالة اللطيفة.

#للقصة_كمالة

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه