fbpx

مشاريع حملة “شهر للأمل” استهدفت أكثر من 160 ألف محتاج في لبنان منذ بداية شهر رمضان المبارك

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

يستمر اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنانURDA بتنفيذ باقة منوّعة من المشاريع الرمضانية لعام 2021م/1441 هـ في مختلف المناطق اللبنانية والتي يقدم عبرها قطاع الإغاثة حزمة من المساعدات للفئات الفقيرة والشرائح الضعيفة التي تعاني من أوضاع استثنائية، كاللاجئين السوريين والفلسطينيين للتخفيف من معاناتهم، إضافة إلى الأسر اللبنانية المتعففة ذات الدخل المحدود، وأسر الأيتام والأرامل والمرضى وغيرهم، لتفريج كربهم والتخفيف من آلامهم، وإدخال الأمل على قلوبهم.

وتتوزع جهود الفرق الإغاثية منذ اليوم الأول من رمضان على مختلف المناطق اللبنانية بدءاً من البقاع وعرسال وصولاً إلى الشمال والجنوب، إلى جانب بيروت وجبل لبنان، حيث استفادت حوالي 37,310 أسر ما يقارب 167,895 مستفيد من المشاريع الرمضانية حتى الآن من22,901 حصة غذائية و14,409 وجبات ساخنة.

وتصل مبادرات حملة “شهر للأمل” إلى الأطفال الذين ينتظرون رمضان وعيد الفطر بلهفة، نور (9 سنوات) طفلة تعيش في إحدى مخيمات البقاع عبرت عن فرحها باقتراب عيد الفطر السعيد قائلة :” أنتظر العيد لأرتدي ثياباً جديدة وأحمل الألعاب وأتناول الحلوى مع إخوتي وأصدقائي”.

هذا وتتقدم URDA بالشكر الجزيل لكافة المؤسسات المانحة وشركائها الدوليين والمحليين على دعمهم المتواصل وتدخلاتهم الإغاثية في خضم الأزمات المتعددة التي تعصف بلبنان، مناشدة أهل الخير والمتبرعين الكرام بمواصلة دعم المحتاجين خصوصاً مع اقتراب عيد الفطر السعيد.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه