fbpx

وقف الديانة التركي يساهم بنشر الفرح عبر مشروع كسوة العيد بالتعاون مع URDA

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

على وقع جائحة كورونا ومع اقتراب عيد الفطر في ظل أوضاع إنسانية متردية، ينتظر الأطفال في مخيمات اللجوء فرحة العيد علّهم ينعمون بقطعة حلوى أو ملابس جديدة.​

وبالرغم من هذه الظروف الاستثنائية التي يحملها رمضان هذا العام، لم يمتنع وقف الديانة التركي من تنفيذ مشروع كسوة العيد بالتعاون مع URDA وهو التعاون الأول من نوعه بين الطرفين،  حيث تم توزيع القسائم الشرائية على 500 طفل وطفلة في كل من صيدا وعكار لشراء كسوة العيد واستقبال عيد الفطر السعيد بفرحة مميزة.​

كل الشكر والتقدير لوقف الديانة التركي الذي ساهم برسم 500 بسمة تبعث الأمل بالأيام القادمة، والشكر موصول للفريق الإغاثي ولكل من شارك بتنفيذ المشروع وتطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة حفاظاً على سلامة الأطفال.

شاركنا الخير عبر التبرّع لمشروعنا الرمضاني:

أتريد معرفة المزيد؟

تبرع اليوم لمشروعنا الرمضاني على موقع غلوبال غيفينغ لمساعدة الآلاف من الأسر اللاجئة والمحتاجة.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه