fbpx

URDA تواصل دعمها للمتضررين من كارثة بلدة التليل العكارية

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email

بعد كارثة انفجار مخزن الوقود في بلدة التليل في محافظة عكار شمال لبنان في 16 آب 2021، والتي نتج عنها 28 شهيداً و80 مصاباً، قام اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان URDA بإجراء مسح ميداني بعد زيارة لرئيس اتحاد بلديات الدريب الأوسط المهندس عبود مرعب لفرز أسماء الجرحى وإحصاء عدد أهالي الشهداء بهدف تقديم الإغاثة العاجلة لهم من حصص غذائية وأدوية ومساهمات مادية، حيث تم تقديم 100 حصة غذائية لمئة عائلة متضررة، إضافة للمياه وللخبز بمعدّل ربطتين للأسرة الواحدة.

هذا وزار فريق URDA للإغاثة العاجلة في عكار عدداً من المصابين في مستشفى السلام وبعض من أهالي الشهداء بغية تقديم الأدوية والمساهدات المادية التي وصلت قيمتها لحوالي 15 مليون ليرة.

مدير عام URDA أ.حسام الغالي أكد أن هذه الكارثة من أكثر المشاهد الإنسانية صعوبة، فمصائب الشعب اللبناني تتعاظم يوماً تلو الآخر، خصوصاً في ظل الافتقار للحدّ الأدنى من مقوّمات العيش، مضيفاً أن فاجعة منتصف الليل في التليل العكارية أعادت إلى الأذهان جحيم المرفأ الذي لم يبرد جرحه إلى اليوم بعد عام كامل. وأكّد الغالي أن قطاعات URDA الإنسانية بكافة تخصصاتها ستواصل دعمها للمتضرين وذلك مساهمة منها في التخفيف عليهم جراء المصيبة التي حلت بهم.

بدورها تتقدم أوردا بشكرها وتقديرها لدور الجهات المانحة الشريكة لها التي لا تتوقف عن دعمها الإنساني المستمر في مختلف الظروف التي تمر على المحتاجين في لبنان من مختلف الجنسيات في كافة المناطق اللبنانية.

التقارير المالية

يمكنك الاطلاع على التقارير المالية من خلال الضغط على الزر ادناه